أسرار وخفايا أوراق الشدة

تبدو العاب ورق الشدة بسيطة للوهلة الأولى، لكنها تخفي وراءها بعض من الالغاز المدهشة وتحمل في طياتها حقائق تاريخية يكتنفها شيء من الغموض، يعود بعضها مئات السنين إلى الوراء. فلعل صندوق العاب شدة من أكثر الأشياء التي يمكن تمييزها من النظرة الأولى، لكن كلما تعمقنا أكثر في النظر إلى مكنونات الصندوق من الورق، كلّما وجدنا شيء من الغموض حوله، وتلك ليست محاولة من الكاتب لإظهار نفسه كمثقف عميق من الذين يحتسوا القهوة احتساءً هههههه…

خبايا وأسرار ألعاب الورق 

سنقص عليكم فيما يلي بعض من الألغاز التي يكتنفها الغموض حول ألعاب الورق:

  • فرقعة الأوراق

بعكس الاعتقاد السائد، فإن ما يجعل أوراق الشدة تصدر أصوات الفرقعة ليس البلاستيك بل الصمغ! نعم الصمغ، فطبقات الصمغ المتراصة هي التي تعطي البطاقة تلك المتانة الممزوجة بالمرونة في ذات الآن. 

  • سوق محتكر

قبل بضعة عقود من الزمن، كان حال أوراق اللعب أشبه بالسيارات نظراً لوفرة الانواع والموديلات المطروحة في السوق، وعلى المشتري الاختيار بين شتى الأصناف! لكن في أواخر القرن الماضي، وتحديداً آخر 20 عام، قامت شركة USPCC  بالاستحواذ على كثير من منتجي هذه البطاقة، فالشركة المملوكة من مؤسسة “جاردن” باتت تحتكر سوق انتاج البطاقات، على الأقل في الولايات المتحدة الأمريكية وجوارها، كما تقوم بتصميم حزمة أوراق لعب مخصصة للملاهي والأندية حول العالم. 

  • أزياء الملوك فرنسية الطراز

لا يزال موضوع الجذور التاريخية لنشأة أوراق اللعب يثير الجدل، لكن بوصولها للقارة الأوروبية وانتشارها في أرجاء القارة العجوز وصولاً إلى فرنسا، فيجمع المؤرخون أن الأزياء المرسومة للشخوص الملكية (الشيخ/الملك، الملكة، الشاب/الأمير) هي أزياء فرنسية، وهذا ليس بالمستغرب فلطالما اشتهرت فرنسا بالعطور وعروض الأزياء وفيها تستوطن أشهر دور الأزياء وصالات العرض العالمية.

  • رموز ألعاب الورق وطبقات المجتمع

هل سبق أن تساءلت إلام ترمز رموز أوراق الشدة الأربعة؟ أي كل من البستوني والسنك والديناري والكبة؟ الجواب من كلمتين: طبقات المجتمع. فالمجتمع الأوروبي ابّأن القرون الوسطى كان يتألف من أربعة طبقات رئيسية وهي كل من طبقة رجال الدين التي يُرمز إليها بالكبّة (القلوب)، وطبقة الجيش والمُشار إليها بالبستوني، وطبقة التجار التي يُرمز إليها بالديناري في دلالة على المال، وأخيرا طبقة الفلاحين التي يرمز إليها السنك المستوحى من أوراق الشجر!

  • الملوك الأربعة مستوحاة من شخصيات تاريخية

كما هو متعارف عليه، ثمّة أربعة رموز لأوراق الشدة، وثلاث شخصيات لكل رمز. وأهمها وأعلاها رتبة هو الشيخ أو الشائب، وهنالك رواية تربط الأربعة شيوخ بشخصيات تاريخية حقيقية! فملك السنك يُقال أنه يرمز للإسكندر المقدوني الأكبر الذي يحمل رمزية خاصة، رمزية الولاء التام والسلطة المطلقة. وملك البستوني يُقال أنه يرمز إلى الملك داود ثاني حكام مملكة اسرائيل القديمة (وليس دولة الاحتلال المزعومة حاليا) الذي كان يعرف عنه بالقسوة وشدة الدهاء! أما ملك الديناري فيُقال أنه الامبراطور الروماني يوليوس قيصر الذي حبك حكايته ببراعة الأديب والمسرحي الانجليزي اللامع شيكسبير، في إشارة إلى الأنانية وحب الذات! أخيراً، ملك الكبة يُقال أنه ملك فرنسا تشارلز السابع الذي عرف عنه دقة التخطيط والاهتمام بحاشيته ومن حوله.

Comments

Pin It on Pinterest